مرحلة السرطان Stage: ما هي وكيف يتم حسابها

مرحلة السرطان Stage: ما هي وكيف يتم حسابها

يعد السرطان ثاني أشيع سبب للوفاة بعد أمراض القلب والشرايين. بحيث يصاب 5 من بين كل 10000 شخص بهذا المرض الخبيث، ويموت ثُلثهم بسببه. ويزداد احتمال الوفاة بازدياد مرحلة السرطان Stage.
إذا كنت -أو كان أحد معارفك- مصاباً بالسرطان فلا شك أن كلمة مرحلة السرطان أو Stage قد مرت بك وتساءلت عن معناها. لذا سنحاول في هذه المقالة توضيح معنى هذا المصطلح الطبي وما يترتب عليه وكيف يتم حساب مرحلة السرطان.

ولكن بدايةً علينا توضيح بعض المفاهيم الأساسية عن مرض السرطان:

أولاً: ما هو السرطان ومم يتألف؟

يتألف السرطان من خلايا شاذّة تتكاثر بسرعة كبيرة وبعشوائية، وتنمو بسرعة، وتغزو المناطق المجاورة ومن ثم البعيدة، وبالتالي فهي تؤذي الأعضاء والجسم بأكمله.

بحيث ينمو السرطان في البداية حول مكان نشوئه الأولي، وبعد ذلك ومع تكاثر الخلايا السرطانية السريع ونموها فإنها تنتقل إلى العقد اللمفاوية (البلغمية) المجاورة، ومن ثم تنتقل عبر الدم إلى أعضاء أخرى من الجسم بعيدة عن البؤرة الأولية.

تختلف أنواع السرطانات كثيراً عن بعضها البعض. ولكن أساس التصنيف هو مصدر الخلايا السرطانية وبؤرة السرطان الأولي. فمثلاً من أنواع السرطان سرطان المعدة وسرطان الدماغ والقولون والمثانة والبروستاتا وغيرها.

تختلف هذه الأنواع عن بعضها كثيراً، وعموماً يمكن تصنيف السرطانات حسب خطورتها إلى سرطانات جيدة (بمعنى أنها غير خطيرة) ومتوسطة وسيئة. كما هو موضح في الجدول:

جيّدةمتوسّطةسيئة
معظم سرطانات الدرق، وسرطان الخصية، والمبيض، والجلد، واللمفوما (سرطان العقد اللمفاوية)، وسرطان البروستاتا عند كشفه باكراً، وبعض سرطانات الدم.سرطان القولون، والثدي، والكلى، والعظام، والمثانة.سرطان المعدة، والبنكرياس، والرئة، والطرق التنفسية العلوية، والقنوات الصفراوية، والمرارة، والدماغ، والميلانوما، إذا تأخر التشخيص

لا يقتصر تحديد درجة خطورة السرطان على نوعه. بل إن هناك أموراً يعتمد عليها الأطباء لتحديد الخطورة أهم من نوع السرطان. وهذا هو مرحلة السرطان أو Stage.

ثانياً: ما هي مرحلة السرطان Stage؟

كما ذكرنا فإن السرطان يبدأ بخلية شاذة واحدة تنمو وتتكاثر بسرعة.

بعد فترة من تكاثر هذه الخلية تصبح مجموعة من الخلايا الشاذة المتجمّعة في بؤرة السرطان الأولية.

ومن ثم تبدأ هذه الخلايا بالانتقال والهجرة من بؤرة السرطان الأولية، فتنتقل أولاً إلى العقد اللمفاوية (الغدد البلغمية) كتلك الموجودة في الإبط أو الرقبة أو المغبن.

بعد ذلك تنتشر هذه الخلايا عن طريق الدم والأوعية الدموية إلى الأعضاء البعيدة من الجسم، حيث تنتقل إلى الكبد أو الرئتين أو الدماغ أو غيرها.

هذه النقاط السابقة هي مراحل السرطان المختلفة. فمثلاً في المرحلة 0 يكون السرطان صغيراً ومتوضعاً في مكان محدد ولم ينتشر بعد. وفي المرحلة 1 يكون أكبر قليلاً. أما في المرحلة 2 يكون قد بدأ بالانتشار إلى العقد اللمفاوية. وفي المرحلة 3 يكون قد انتشر إلى مناطق أبعد. وأخيراً في المرحلة 4 يكون قد أحدث انتقالات إلى أعضاء الجسم المختلفة.

لذلك فإن الأطباء وضعوا مصطلح مرحلة السرطان Stage لتحديد فيما إذا كان السرطان في مرحلة مبكرة أو متأخرة.

كم مرحلة لمرض السرطان؟

يوجد 5 مراحل مرقمة من 0 إلى 4. وكلما كانت المرحلة أعلى كان السرطان في مرحلة متقدمة وأكثر خطورة.

ثالثاً: ما الفائدة من وضع مراحل السرطان؟

يكون علاج السرطان أسهل في المراحل المبكرة منه.

فإذا كان السرطان في مرحلة مبكرة (كالمرحلة 0 أو 1) فهذا يعني أنه صغير ومتوضع في مكان محدد، ولذلك يكون من السهل استئصاله جذرياً بالجراحة.

أما إذا كان في مرحلة متقدمة (أي في المرحلة 3 أو 4 مثلاً) فهذا يعني أن من الصعب استئصاله والتخلّص منه كلياً. وذلك لأنه يكون قد انتثر في كامل الجسم.

ومن هنا تبرز أهمية اكتشاف السرطان في مرحلة مبكرة منه، وذلك لأن الأطباء قد يتمكنون من استئصال البؤرة السرطانية الأولية بشكل كامل، وقد يؤدي ذلك للشفاء التام.

ولكن ما إن بدأت خلايا السرطان بالانتشار فإنه لا يمكن تحديد موقعها بدقة، لأن الخلايا قد انتثرت في كامل الجسم وبدأت بتشكيل بؤر سرطانية أخرى بعيدة. وهنا لا ينفع الاستئصال الجراحي لبؤرة الورم الأولية. ويقتصر العلاج على العلاج الكيميائي أو الشعاعي. والذي لا يستطيع غالباً إحداث الشفاء، وإنما يكون الهدف منه هو إطالة المدة التي يعيشها المريض.

ومن هنا أيضاً تبرز أهمية الفحوص الدورية التي تجريها السيدة لكشف سرطان الثدي في مرحلة باكرة، أو الذهاب فوراً إلى الطبيب عند الاشتباه بأي وحمة أو شامة ذات شكل غريب، أو عدم التأخر بطلب الاستئارة الطبية عند وجود سعال دموي أو براز مدمّى. فذلك كله قد يدل على السرطان، والذي يعتبر اكتشافه الباكر كما بيّنا أهم خطوة في علاجه.

إذاً فإن مرحلة السرطان تساهم بتحديد:

  • خطورة السرطان وتأثيره على المدة التي يتوقع أن يعيشها المريض، أو ما يُدعى بإنذار السرطان.
  • علاج السرطان الأنسب، فكما ذكرنا تستخدم الجراحة غالباً إذا كان السرطان في مرحلة مبكرة، ولكن إذا أصبح في مرحلة متأخرة فيلجأ عندها للعلاج التلطيفي الكيماوي أو الشعاعي أو غيره.

رابعاً: كيف يمكن حساب مرحلة السرطان؟

يجب أن نذكر أولاً أن هناك عدة طرق لتصنيف مراحل السرطان، وهذه المراحل قد تختلف بين سرطان وآخر، وبين بلد وآخر. فهناك مثلاً تصنيف TNM (وهو الأشهر والذي سنتحدث عنه) وتصنيف SEERS. ولكن الشيء المشترك بينها هو أنه كلما علا الرقم أو الحرف دل ذلك على أن السرطان أخطر.

يعتمد تصنيف TNM في تحديد مرحلة السرطان على 3 أمور وهي:

  • T أو Tumor: أي حجم بؤرة السرطان الأولية وأبعادها
  • N أو Lymph Node: أي مدى غزو السرطان للعقد اللمفاوية
  • M أو Metastasis: أي انتشار السرطان للأعضاء البعيدة

وهكذا فإن مرحلة السرطان تُحدد بعد إجراء مجموعة من الفحوص المخبرية والصور الشعاعية التي تحدد ما سبق. وهكذا فإن مراحل السرطان هي كالتالي عادةً:

مرحلة السرطان Stageمعناها
0وتعني أنه لا يوجد سرطان حقيقي، وإنما مجموعة من الخلايا الشاذة التي يمكن أن تتحول إلى سرطان في المستقبل، وهو ما يُدعى بـسرطان في الموضع
الأولى Iوهنا يكون السرطان صغيراً ومتوضعاً في بؤرة محددة لا يتجاوزها (أي أنه لم ينتشر بعد)، وهو مرحلة مبكرة وجيدة.
الثانية IIوتعني أن السرطان أصبح أكبر وربما غزا المناطق المجاورة أو العقد اللمفاوية القريبة
الثالثة IIIوهنا يكون السرطان أكبر من السابق وغزا عقداً لمفاوية أكثر ومناطق أخرى أيضاً
الرابعة IVوتعني أن السرطان انتشر في الجسم وسبب نقائلاً إلى الأعضاء الأخرى كالكبد أو الرئتين أو الدماغ، ويدعى حينها بالسرطان النقائلي، وهو مرحلة متقدمة جداً وخطيرة.

يمكن أن يدخل في التصنيف درجة خباثة الخلايا السرطانية Grade، والتي يُكشف عنها باستخدام فحص التشريح المرضي للخزعة من السرطان.

يجب أن نذكر أن بعض السرطانات كسرطان الدم واللمفوما والدماغ لها طرق تصنيف مختلفة عن غيرها.

غالباً ما يحسب الطبيب المشرف مرحلة السرطان (وقد يطلعك عليها أو لا حسب ما يراه مناسباً) وذلك لتحديد خطورة السرطان وطريقة علاجه.

ولكن يجب أن نذكر ختاماً أن مرحلة السرطان ونوعه ليسا العاملين الوحيدين الذين يحددان خطورته. إذ يوجد 11 عامل آخر يؤثر في ذلك ويؤدي إلى اختلاف المدة التي يتوقع أن يعيشها المريض. فإذا أردت الاطلاع عليها اقرأ المقالة التالية. كما ننصحك باستشارة الطبيب المشرف على حالتك، فهو الأدرى بتفاصيل مرضك وخطورته على صحتك.

كم يعيش مريض السرطان

كم يعيش مريض السرطان؟ وما هي العوامل التي تؤثر في هذه المدة وكيف يمكن إطالتها

يصاب تقريباً 5 من بين كل 10000 شخص بالسرطان، ويموت ثُلث هذا العدد بسببه. وبشكل عام فإن وفيات السرطان هي ثاني أشيع سبب للوفاة بعد أمراض القلب والأوعية.

ولكن تختلف أنواع السرطان كثيراً من حيث خطورتها والمدة التي يتوقع أن يعيشها المصاب بها. ولحسن الحظ فإن هناك بعض السرطانات التي يمكن الشفاء التام منها، وهذا ما سنتعرّف عليه في هذه المقالة.


وسوم المقالة

اترك تعليقاً

Dr Hamzeh Koumakli Blog