كم يعيش مريض سرطان القنوات الصفراوية؟ وماذا يؤثر على المدة التي يعيشها المصاب بهذا السرطان

كم يعيش مريض سرطان القنوات الصفراوية؟ وماذا يؤثر على المدة التي يعيشها المصاب بهذا السرطان
وقت القراءة المتوقّع 4 دقائق

لا يعد سرطان القنوات الصفراوية Cholangiocarcinoma من السرطانات الشائعة. ويحدث عندما يحدث غالباً في المسنين الذين يتحاوز عمرهم الـ70 سنة، وهو أشيع عند الإناث. لا يوجد سبب محدد بدقة لهذا السرطان، ولكن هناك أدلة تشير إلى ترافقه مع الحصيات المرارية ومع الإصابة ببعض أنواع الطفيليات المنتشرة في الهند والشرق الأقصى وبعض بلدان أمريكا اللاتينية.
إذا كنت -أو كان أحد معارفك- مصاباً بسرطان القنوات الصفراوية فلا شك أن السؤال “كم يعيش مريض سرطان القنوات الصفراوية؟” قد خطر على بالك يوماً ما. ولذا سنحاول في هذه المقالة الإجابة عليه، ونفصّل في العوامل التي تؤثر في المدّة التي يعيشها المريض المصاب بسرطان القنوات الصفراوية.

كم يعيش مريض سرطان القنوات الصفراوية؟

يعيش 30% تقريباً من المصابين بسرطان القنوات الصفراوية عاماً واحداً على الأقل. ويعيش فقط 10% منهم 5 سنوات على الأقل. بينما لا يبقى أي مصاب بسرطان القنوات الصفراوية على قيد الحياة بعد 5 سنوات إذا تُرك دون معالجة.

تختلف هذه الأرقام كثيراً من شخص إلى آخر، وتتعلّق بعدّة عوامل. ولكن أهمها على الإطلاق هو فيما إذا كان سرطان القنوات الصفراوية موجوداً داخل الكبد أم خارجه، بالإضافة إلى مرحلة هذا السرطان. وهذا ما سنفصّل فيه تالياً.

يجب أن نذكر أن الأرقام المذكورة ليست دقيقة جداً، وذلك بسبب ندرة هذا النوع من السرطان.

نسب البُقيا حسب مكان سرطان القنوات الصفراوية ومرحلته

نسبة البُقيا: هي احتمال البقاء على قيد الحياة لمدّة زمنيّة معيّنة. فإذا كانت نسبة البُقيا لـ5 سنوات لمرض ما هي 40%، فهذا يعني أن 40% من المصابين بهذا المرض سيكونون أحياء بعد 5 سنوات و60% منهم سيكونون قد توفوا خلال هذه السنوات الخمس.

تذكّر أن هذا لا يعني أن المصاب بهذا المرض سيعيش 5 سنوات فقط، بل إن كثيراً منهم سيعيشون أكثر من ذلك بكثير.

مرحلة السرطان: هي مصطلح طبي متعارف عليه يعتمد على حجم الورم وانتشاره للعقد اللمفاوية والأعضاء المجاورة أو البعيدة عند تشخيصه. فكلما كانت المرحلة أعلى كانَ السرطان أكثر انتشاراً وخطورةً. تزداد المرحلة مع تقدّم الوقت وتأخّر التشخيص، لذا فإن التشخيص الباكر هام لأنه يعطي المريض فترة أطول ليعيشها.

هناك عدّة أنظمة لتحديد مرحلة السرطان أشهرها المعتمد على TNM، أي المعتمد على حجم الورم T وانتشاره إلى العقد اللمفاوية N والأعضاء الأخرى M. ويتضمن هذا التصنيف خمس مراحل، مرقّمة بين المرحلة 0 والمرحلة 4.

هناك نظام آخر لتحديد مرحلة الورم ويُدعى بـSEER، ويتضمّن ثلاث مراحل فقط. وهي السرطان الموضّع والمنتشر إلى المنطقة القريبة والمنتشر إلى المناطق البعيدة. ذكرنا هذا التفصيل لأن بعض البلدان تستخدم التصنيف الأول المعتمد على TNM وبعضها يستخدم تصنيف الـSEER.

سرطان القنوات الصفراوية خارج الكبد Extrahepatic

ينشأ السرطان هنا على حساب القنوات الصفراوية الواقعة خارج الكبد. وهذا النوع أشيع من النوع الثاني.

نسب البُقيا لـ5 سنوات الخاصة بهذا النوع من السرطان وحسب مرحلته موضّحة في الجدول التالي:

مرحلة السرطان حسب SEER (وحسب TNM)نسبة البُقيا لـ5 سنوات لهذه المرحلة
سرطان موضّع (المرحلة 1 و2)30%
سرطان منتشر إلى المنطقة القريبة (المرحلة 2 و3)24%
سرطان منتشر إلى أماكن بعيدة (المرحلة 4)2%
كل المراحل بشكل وسطي10%
نسب البُقيا لـ5 سنوات في سرطان القنوات الصفراوية خارج الكبد حسب المرحلة

سرطان القنوات الصفراوية داخل الكبد Intrahepatic

يحدث السرطان هنا ضمن الكبد، وهذا النوع أقل شيوعاً من الأول.

نسب البُقيا لـ5 سنوات الخاصة بهذا النوع من السرطان وحسب مرحلته موضّحة في الجدول التالي:

مرحلة السرطان حسب SEER (وحسب TNM)نسبة البُقيا لـ5 سنوات لهذه المرحلة
سرطان موضّع (المرحلة 1 و2)15%
سرطان منتشر إلى المنطقة القريبة (المرحلة 2 و3)6%
سرطان منتشر إلى أماكن بعيدة (المرحلة 4)2%
كل المراحل بشكل وسطي9%
نسب البُقيا لـ5 سنوات في سرطان القنوات الصفراوية داخل الكبد حسب المرحلة

العوامل الأخرى التي تؤثر في المدة التي يعيشها المصاب بسرطان القنوات الصفراوية

يؤثر كلٌّ مما يلي في نسب البُقيا في سرطان القنوات الصفراوية:

  • مكان توضّع السرطان كما ذكرنا سابقاً. وذلك لصعوبة تشخيص الأورام الموجودة ضمن الكبد، واختلاف إمكانية استئصالها حسب موضعها. لذا فكلما كان الورم أبعد عن الكبد كانت نسبة البُقيا أعلى.
  • مرحلة السرطان، أي حجمه وانتشاره.
  • درجة شذوذ وخباثة الخلايا السرطانية، وهذا ما يحدده طبيب التشريح المرضي.
  • الإصابة بتصلّب القنوات الصفراوية البدئي.
  • ارتفاع عيار الواسم الورمي CEA أو CA 19-9 في الدم.
  • الصحّة العامة للمريض
  • قد يكون الذكور أفضل إنذاراً من الإناث قليلاً.

ختاماً

تذكّر أن الأرقام السابقة مأخوذة من إحصائيات متنوعة في بلدان مختلفة، ولا شك أنها تختلف كثيراً باختلاف النظام الصحي وجودته وتطوّره في بلدك.

كما عليك الانتباه إلى أن الأرقام السابقة هي مجرّد إحصائيات ولا يمكن أن تحدد بدقّة المدة التي ستعيشها. وغرضها الوحيد هو رسم صورة تقريبية لمستقبل حياتك. إذ أن كثيراً من المرضى عاشوا أكثر من المدة المتوقعة، بل إن البعض قد يشفى من السرطان كلياً. فإذا أردت معرفة المدة التي ستعيشها ونوعية حياتك خلالها فاستشر طبيبك المشرف على حالتك، فهو الأدرى بتفاصيل مرضك وخطورته على صحتك.


اقرأ أيضاً: هل نقص المناعة يسبب السرطان؟ وما هي علاقة أمراض الجهاز المناعي بالسرطان

و كم سنة يعيش مريض سرطان الرئة؟ وماذا يؤثر على المدّة التي يعيشها المصاب بسرطان الرئة؟


المصادر

اترك تعليقاً