كم يعيش مريض سرطان النخاع الشوكي؟ وما هي العوامل الـ7 التي تؤثر في هذه المدة

كم يعيش مريض سرطان النخاع الشوكي

تُقسم أورام النخاع الشوكي إلى سرطانات بدئية نشأت أساساً في النخاع الشوكي، وهذه السرطانات تشابه سرطان الدماغ وتسمى مجتمعةً بسرطانات الجهاز العصبي المركزي. أما النوع الثاني فهو السرطانات الثانوية (أو النقائل) والتي يكون موضع السرطان الرئيسي فيها خارج النخاع الشوكي ولكنه انتشر إليه. وسنتحدث في هذه المقالة عن السرطانات البدئية العصبية.
إذا كنت -أو كان أحد معارفك- مصاباً بسرطان النخاع الشوكي فلا شك أن السؤال “كم يعيش مريض سرطان النخاع الشوكي؟” قد خطر على بالك يوماً. ولذا سنجيب في هذه المقالة الإجابة عنه، ونفصّل في العوامل التي تؤثر في المدّة التي يعيشها المريض المصاب بسرطان النخاع الشوكي.

لنبدأ بالإجابة على السؤال الرئيسي:

كم يعيش مريض سرطان النخاع الشوكي؟

يعيش 80% من مرضى سرطان النخاع الشوكي 5 سنوات على الأقل. وهذا لا يعني أن المريض سيعيش 5 سنوات فقط، بل إن الكثيرين سيعيشون أكثر من ذلك بكثير. ولكن يعني ذلك أن 80% من المصابين سيكونون على قيد الحياة بعد مضي 5 سنوات على تشخيصهم، بينما سيتوفى 20% منهم خلال هذه السنوات الخمس.

يمثّل الرقم السابق نسبة البُقيا؛ وهي احتمال البقاء على قيد الحياة لمدّة زمنيّة معيّنة. فإذا كانت نسبة البُقيا لـ5 سنوات لمرض ما هي 40%، فهذا يعني أن 40% من المصابين بهذا المرض سيكونون أحياء بعد 5 سنوات و60% منهم سيكونون قد توفوا خلال هذه السنوات الخمس.

تختلف نسبة البقيا كثيراً بين شخص وآخر. إذ أن هناك الكثير من العوامل التي تؤثر في المدة التي يعيشها المصاب بأحد سرطانات النخاع الشوكي، وهذا ما سنفصّل فيه تالياً.

العوامل التي تؤثر في المدة التي يعيشها المصاب بسرطان النخاع الشوكي

1- العمر عند التشخيص

كلما تقدم المريض بالعمر قلّت المدة التي يتوقّع أن يعيشها. وذلك لأن المسنين يعانون عادةً من أمراض أخرى تجعل من الصعب إخضاعهم لعمليات جراحية كثيرة أو إعطائهم جرعات عالية من العلاج الكيماوي.

2- نوع السرطان

هو أحد أهم العوامل المؤثرة في المدة التي يعيشها المصاب بسرطان النخاع الشوكي. يعد الورم السحائي وورم البطانة العصبية أشيع أورام النخاع الشوكي، وهما من أفضل الأورام وأقلها إحداثاً للوفيات.

نورد فيما يلي أهم أنواع سرطانات النخاع الشوكي ونسبة البقيا فيها لـ5 سنوات حسب العمر:

نوع سرطان النخاع الشوكينسبة البقيا أو المدة التي يتوقع أن يعيشها المريض
الورم السحائي meningioma تتراوح نسبة البقيا بين 84% و74% حسب العمر.
ورم البطانة العصبية ependymoma تتراوح نسبة البقيا بين 92% و87% حسب العمر.
لمفوما النخاع الشوكي تبلغ نسبة البقيا لسنة واحدة 50% ولـ5 سنوات 30%
ورم الأرومة الدبقية glioblastomaتتراوح نسبة البقيا لـ5 سنوات بين 22% و6% حسب العمر. بحيث يعيش المريض وسطياً 6-21 شهراً.
الشوانوما (ورم غمد العصب) تبلغ نسبة البقيا لـ5 سنوات 21% تقريباً
ورم الخلايا النجمية astrocytomaتبلغ نسبة البقيا لـ5 سنوات 68%

3- مرحلة السرطان

تمثّل مرحلة السرطان Stage مصطلحاً طبياً متعارفاً عليه بين الأطباء. يصنّف الأطباء من خلاله الأورام حسب خطورتها. فكلما كانت المرحلة أعلى كانَ السرطان أكثر انتشاراً وخطورةً. وهناك خمس مراحل مرقّمة بين 0 و4. تزداد المرحلة مع تقدّم الوقت وتأخّر التشخيص، لذا فإن التشخيص الباكر هام لأنه يعطي المريض فترة أطول ليعيشها.

يعتمد تحديد مرحلة الورم على حجمه وانتشاره للعقد اللمفاوية وغزوه للأعضاء الأخرى عند تشخيصه. وهكذا تعد المرحلة الرابعة أخطر مراحل السرطان وأكثرها إحداثاً للوفيّات.

4- درجة الورم

وهي واحدة من أهم العوامل التي تؤثر في نسب البُقيا بالنسبة لمعظم سرطانات الجهاز العصبي المركزي. فالسرطانات ذات الدرجة العالية تكون سريعة النمو والانتشار، وبالتالي يزداد احتمال نكسها بعد العلاج، ولذلك فإن نسبة البُقيا تكون منخفضة فيها على عكس السرطانات منخفضة الدرجة.

5- موقع الورم

تعد السرطانات الموجودة في النخاع الشوكي خطيرة، وذلك لأنها تضغط على النخاع وتسبب شللاً. بالإضافة إلى أن موقع الورم قد يؤثر في إمكانية إجراء الجراحة.

وعلى الرغم من إمكانية تطبيق العلاج الشعاعي والكيماوي إلّا أنها ليست بفعالية العلاج الجراحي.

6- حجم وشكل الورم

7- الجنس


ما هي نسبة الشفاء من سرطان النخاع الشوكي؟

تختلف نسبة الشفاء عن نسبة البقيا تماماً. فنسبة الشفاء تشير إلى نسبة الأشخاص الذين استئصل لديهم الورم كاملاً ولن يعود في المستقبل إطلاقاً، أي أنهم شفوا تماماً من السرطان. وهذا لا يحدث إلا إذا كان السرطان قد اكتشف في مرحلة مبكرة.

تعتمد نسبة الشفاء على نوع السرطان، وتكون عالية في الورم السحائي الذي يشفى عادةً بالجراحة والعلاج الشعاعي، ويمكن أيضاً في بعض حالات ورم البطانة العصبية أن يحدث الشفاء. أما في بقية السرطانات فمن النادر حقاً حدوث الشفاء التام.

ما هي نسبة الشفاء من سرطان العمود الفقري؟

كما ذكرنا سابقاً فإن السرطانات التي تحدث في العمود الفقري قد تكون بدئية، أي أنها تنشأ على حساب النخاع الشوكي والجهاز العصبي المركزي، ونسبة الشفاء في هذه ذكرناها سابقاً. أما النوع الثاني فهو السرطانات الثانوية التي تكون قد انتشرت من مكان آخر في الجسم إلى العمود الفقري، ونسبة الشفاء في هذه قليلة جداً ونادرة، رغم أنها ممكنة في حالات يوجد فيها نقيلة واحدة أو عدد قليل من النقائل.


ختاماً

تذكّر أن الأرقام السابقة مأخوذة من إحصائيات متنوعة في بلدان مختلفة، ولا شك أنها تختلف كثيراً باختلاف النظام الصحي وجودته وتطوّره في بلدك. كما أن هذه الإحصائيات قد تصبح قديمة مع مرور الوقت، ولا شك أن طرق العلاج في تطوّر مستمر، فخذ ذلك بعين الاعتبار.

كما عليك الانتباه إلى أن الأرقام السابقة هي مجرّد إحصائيات ولا يمكن أن تحدد بدقّة المدة التي ستعيشها. وغرضها الوحيد هو رسم صورة تقريبية لمستقبل حياتك. إذ أن كثيراً من المرضى عاشوا أكثر من المدة المتوقعة. فإذا أردت معرفة المدة التي ستعيشها ونوعية حياتك خلالها فاستشر طبيبك المشرف على حالتك، فهو الأدرى بتفاصيل مرضك وخطورته على صحتك.


المصادر:

الوسوم

Cancer | life expectancy | Spinal Cord Tumor | السرطان | سرطان النخاع الشوكي | نسبة البقيا

اترك تعليقاً

Dr Hamzeh Koumakli Blog