كم يعيش مريض الميلانوما؟ وكيف يمكن تقدير خطورة هذا الورم الخبيث والكشف عن الوحمات المشبوهة

كم يعيش مريض الميلانوما؟ وكيف يمكن تقدير خطورة هذا الورم الخبيث والكشف عن الوحمات المشبوهة
وقت القراءة المتوقّع 6 دقائق

تعد الميلانوما أخطر أنواع سرطانات الجلد وأكثرها إحداثاً للوفيات، رغم أنها لا تشكّل سوى 1% تقريباً من حالات سرطانات الجلد المُشخّصة. وتعد الميلانوما خامس أشيع سرطان في الرجال والنساء. وهي أشيع بـ20 مرة عند ذوي البشرة البيضاء بالمقارنة مع ذوي البشرة السوداء.
إذا كنت -أو كان أحد معارفك- مصاباً بالميلانوما فلا شك أن السؤال “كم يعيش مريض الميلانوما؟” قد خطر على بالك يوماً. ولا شك أنك تشعر بالقلق أو التوتر جراء ذلك. ولذا سنجيب في هذه المقالة عن هذا السؤال، ونذكر العوامل التي تؤثر على المدة التي يعيشها المريض المصاب بالميلانوما.

كم يعيش مريض الميلانوما؟

يعيش 92% من المرضى المصابين بالميلانوما 5 سنوات على الأقل. إلّا أن هذا الرقم يتراوح بين 20% و99% وذلك حسب مرحلة الورم وانتشاره إلى العقد اللمفاوية وأعضاء الجسم الأخرى، وهذا ما سنفصّل فيه تالياً.

حيث يعيش جميع المرضى تقريباً لسنة واحدة على الأقل، ويعيش 92% منهم 5 سنوات على الأقل، و85% منهم يعيشون 10 سنوات على الأقل.

كم يعيش مريض الميلانوما

ما هي الميلانوما؟

هي نوع من أنواع سرطانات الجلد، وتنشأ على حساب الخلايا التي تنتج الصباغ (الخلايا الميلانينية)، وهي الخلايا المسؤولة عن لون الجلد. لذا فإن الميلانوما تنشأ غالباً من وحمة (أو خال)، ولكنها يمكن أن تحدث في الفم أو العين مثلاً.

ولذا فإن من الضروري على الجميع (وخاصة ذوي البشرة البيضاء الذين تشيع عندهم الميلانوما أكثر من السود) مراقبة وحماتهم لأي تغيّر في لونها أو شكلها أو حدودها أو حجمها، فهذه التغيّرات قد تكون مؤشراً على إصابتهم بالميلانوما.

كيف يمكن كشف الوحمات المشبوهة والتي قد تكون خبيثة؟

عليك الانتباه لـ5 صفات في الوحمة مجموعة في الأحرف ABCDE تدل على إمكانية وجود الميلانوما فيها

  • A (Asymmetry): أي عدم التناظر في شكل الوحمة
  • B (Border): أو الحواف، فإذا كانت الحواف غير منتظمة فهذا قد يدل على الميلانوما
  • C (Colour): أي تغيّر اللون، فإذا تغيّر لون الوحمة بالمقارنة مع السابق فهذا قد يدل على الخباثة
  • D (Diameter): أي القطر، فالوحمة التي يزيد قطرها عن 6 ملم تحمل احتمالاً أكبر للخباثة
  • E (Evolving): أي ظهور أي وحمات جديدة أو زيادة في حجم وحمات قديمة.

فهذه العلامات الخمسة قد تدل على وجود الميلانوما، لذا عليك الانتباه لها.

ما هي مراحل الميلانوما وكيف يتم تصنيفها؟

تعد مرحلة السرطان Stage أهم العوامل التي تؤثر في المدة التي يعيشها المُصاب بالميلانوما على الإطلاق. ومرحلة السرطان هي مصطلح طبي متعارف عليه يعتمد على ثلاث أمور، وهي حجم الورم وانتشاره إلى العقد اللمفاوية وأعضاء الجسم الأخرى.

يقوم الطبيب في البداية بإجراء فحص طبي شامل للجسم، ويأخذ خزعة (عيّنة) من الوحمة المشتبهة ويرسلها إلى التشريح المرضي، وقد يحتاج لإجراء بعض الصور أو أخذ خزعات من العقد اللمفاوية لتحديد مرحلة السرطان بدقة.

هناك 5 مراحل للورم بدءاً بالمرحلة 0 وانتهاءً بالمرحلة 4. وكلما كانت المرحلة أعلى كانَ السرطان أكثر انتشاراً وخطورةً. بحيث تزداد المرحلة مع تقدّم الوقت وتأخّر التشخيص، لذا فإن التشخيص الباكر هام لأنه يعطي المريض فترة أطول ليعيشها.

المرحلة 0

وتُدعى هذه المرحلة أيضاً بالميلانوما الموضّعة. وهي تعني أن هناك بعض الخلايا غير الطبيعية في الجلد، من دون وجود خلايا سرطانيّة مثبتة.

تبدو هذه المرحلة كوحمة صغيرة مصطبغة على الجلد حديثة الظهور أو ذات حدود متعرّجة أو ذات شكل أو لون غريب غير معتاد.

تعالج الميلانوما من المرحلة 0 بالاستئصال بالجراحة.

المرحلة 1

تصل سماكة الورم في هذه المرحلة إلى 2 ملم، وقد يكون ذا سطح متقرّح أو غير متقرّح، بشرط عدم إصابة أي عقد لمفاوية أو أعضاء بعيدة.

تعالج الأورام في هذه المرحلة بالاستئصال بالجراحة، مع إجراء خزعة من عقدة لمفاوية في بعض الحالات.

معظم حالات الميلانوما تكون في هذه المرحلة عند تشخيصها.

المرحلة 2

يمتلك الورم هنا نفس صفات المرحلة السابقة ولكن أبعاده (سماكته) تكون أكبر. ويكون العلاج أيضاً بالجراحة، مع إجراء خزعة من عقدة لمفاوية في بعض الحالات أيضاً.

المرحلة 3

يكون الورم هنا قد انتشر إلى العقد اللمفاوية بغض النظر عن حجمه، ومن دون أن ينتشر إلى أي عضو خارج الجلد.

يعالج الورم في هذه المرحلة باستئصاله واستئصال العقد اللمفاوية المصابة. وقد تستدعي الحاجة تطبيق العلاج الشعاعي أو غيره من أنماط العلاج الأخرى.

المرحلة 4

يكون الورم هنا قد انتشر إلى أحد أعضاء الجسم الأخرى، كالرئتين أو الدماغ أو غيرها. أو أنه انتشر إلى عقد لمفاوية بعيدة عن بؤرة الإصابة الأولية.

تعد هذه المرحلة صعبة العلاج ويمكن تجريب العلاج الجراحي بالاستئصال أو الشعاعي أو الكيميائي أو المناعي في محاولة للقضاء على السرطان.

نسبة البُقيا واختلافها حسب انتشار السرطان

تُعرّف نسبة البُقيا على أنها احتمال البقاء على قيد الحياة لمدّة زمنيّة معيّنة. فإذا كانت نسبة البُقيا لـ5 سنوات لمرضٍ ما هي 40%، فهذا يعني أن 40% من المصابين بهذا المرض سيكونون أحياء بعد 5 سنوات و60% منهم سيكونون قد توفوا خلال هذه السنوات الخمس.

تذكّر أن هذا لا يعني أن المريض يعيش 5 سنوات فقط، بل يعيش كثيرون مدة أكثر من ذلك. وأنّ نسبة البُقيا تقلُّ بانتشار الورم.

  • فالمريض المُصاب بميلانوما موضّعة (أي أنّها لم تتجاوز حدود الوحمة التي ظهرت فيها) فاحتمال بقائه على قيد الحياة بعد 5 سنوات هو 99% تقريباً.
  • والمريض المُصاب بميلانوما منتشرة في المنطقة المحيطة (أي التي انتشرت إلى الأعضاء أو العقد اللمفاوية القريبة من البؤرة الأولية) فاحتمال بقائه على قيد الحياة بعد 5 سنوات هو 65% تقريباً.
  • والمُصاب بميلانوما منتشرة إلى أعضاء بعيدة (كالرئتين أو الدماغ مثلاً) فاحتمال بقائه على قيد الحياة بعد 5 سنوات هو 25% تقريباً.

العوامل الأخرى التي تؤثر في المدة التي يعيشها المصاب بالميلانوما

كما ذكرنا فإن كلاً من سماكة الورم ومرحلته وانتشاره إلى الأعضاء المجاورة تؤثر في نسب البُقيا. ومن العوامل الأخرى المهمة:

  • تقرّح الوحمة: وهي علامة خطورة
  • صفات الخلايا السرطانية ودرجة خباثتها
  • وجود عوامل وراثيّة معيّنة
  • عمر المريض: تتراجع نسبة البُقيا بتقدّم العمر
  • الجنس: فخطورة الميلانوما أقل عند الإناث من الذكور، وقد يكون ذلك لأن الإناث أكثر اهتماماً بوحماتهم من الذكور.
  • موقع الميلانوما في الجسم
  • صحة المريض العامّة
  • استجابته للعلاج
  • توافر طرق علاج حديثة

ختاماً

تذكّر أن الميلانوما قابلة للشفاء التام إذا كُشفت مبكراً، لذا عليك الانتباه لأي تغيّرات لونية أو شكلية في الوحمات الموجودة على جلدك، مع الانتباه لظهور أي وحمة جديدة لم تكن موجودة مسبقاً، واستشارة الطبيب عند الشك بأي وحمة غريبة المنظر. ويمكنك استخدام تقنية الـABCDE لكشف أي وحمة مشبوهة قبل أن تصبح خبيثة.

ومن الطرق الهامة لتجنّب الإصابة بالميلانوما وضع الواقي الشمسي عند التعرّض للشمس، وخاصة بالنسبة لذوي البشرة البيضاء. ومن المفيد أيضاً ارتداء ألبسة ونظارات تعكس أشعة الشمس.


اقرأ أيضاً: هل يسبب السكر السرطان؟ وكيف يمكن الوقاية من السرطان عند مرضى السكري

و: هل نقص المناعة يسبب السرطان؟ وما هي علاقة أمراض الجهاز المناعي بالسرطان


المصادر

اترك تعليقاً