عشرة نصائح للمقبلين على العمل الحر

عشرة نصائح للمقبلين على العمل الحر
وقت القراءة المتوقّع 7 دقائق

هل سمعت أن أحد أصدقائك جنى مبلغاً كبيراً من المال من خلال عمله عن طريق الانترنت، أو ما يُدعى بالعمل الحر؟
هل شدّك هذا ورغبت بالبدء في مجال العمل الحر Freelancing؟
أو هل شعرت بالملل خلال فترة البقاء في المنزل أثناء جائحة الكورونا، وتمنيّت أن تستغل وقتك بشيء مفيد يعود عليك بمردودٍ ممتاز؟

حسناً، إليك 10 نصائح تستطيع أن توفّرَ عليك الكثير من التخبُّط الذي ستواجهه حتماً إذا ما قررت أن تبدأ في مجال العمل الحر. كما أن هذه النصائح ليست موجّهةً فقط لمن يتطلّع للبدء في هذا المجال، بل هي مفيدة جداً لمن بدأ فعلاً وواجهته بعض المصاعب، ولكل العاملين في مجال العمل الحر عموماً.

يتجه الكثير من الشباب في الوقت الحالي نحو العمل عن طريق الانترنت بشكل متزايد ومتسارع أيضاً. وخاصةً لأنهم في هذه الفترة بحاجة لمورد مادي وبنفس الوقت للالتزام بتعليمهم الجامعي -إن كانوا في المرحلة الجامعية- أو لردف عملهم الأساسي بعمل إضافي مريحٍ ومربح ولا يؤثر على وظيفتهم الأساسية. ومنهم من يعدُّ العمل الحر عملهم الأساسي. وفي الحقيقة فإن العمل الحر يستحق أن تجعله عملك الأساسي ولكن ذلك يحتاج تخطيطاً دقيقاً وحذراً.

حسناً إليك النصائح العشرة:

1- لا تَشغل بالك بالتفكير في آليّة سحب الأرباح من الآن

لا شكَّ أن التفكير بالمال الذي ستجنيه قد داعب خيالك. ولكن التفكير بآلية سحب هذه الأرباح قد تُثبّطك وتشغلك عن تطوير مهاراتك وجني الأرباح فعلياً.
الفكرة المقصودة هنا هي أن التفكير بالعوائق التي قد تواجهك مستقبلاً وقبل البدء في هذا المجال لن تفيدك أبداً بل ستثبّط عزيمتك عن الانطلاق وخطوِ أولى خطواتك.
لا شك أن عملية سحب الأرباح تُشكّل أحد أهم المصاعب التي يواجهها العاملون في مجال العمل الحر (وخاصة في سوريا). ورغم هذا فإن تجاوز ذلك أمرٌ بسيط للغاية ويُمكن تخطيه بعدة وسائل متاحة لنا جميعاً. وبكل الأحوال فإن الوقت مُبكر بعض الشيء على التفكير بذلك. عليك الآن أن تخطو أولى خطواتك التي يليها العديد من الخطوات الأخرى قبل أن تصل لخطوة سحب الأرباح.
إذاً ابدأ الآن وفكّر لاحقاً بطريقة سحب الأرباح.

Online Payment

2- أنشئ معرضاً لأعمالك Portfolio

معرض الأعمال أو Portfolio هو المكان الذي تَجمع فيه كل المشاريع التي أنجزتها سابقاً. وإنشاء معرض أعمالٍ مرتّب هو أمرٌ ضروري للغاية؛ فهو أول ما سينظر إليه العميل عندما يريد أن يقيّم ملائمتك لمشروعه. لذلك اعتني به جيداً وخُذ كامل وقتك أثناء إنشائه وطوّره وأضف عليه مشاريعك الجديدة دوماً.
قد تقول لنفسك الآن: “لكنني لم أُنجز شيئاً عظيماً حتى الآن”. أقول لك: أضفْ أعمالك السابقة مهما كانت. سواءً كانت ترجمة لبضع صفحات قدمتها كبحثٍ أثناء دراستك، أو مشروع تخرّجك أو مونتاجاً لفيديو قمت به مع إضافة بعض التأثيرات. لا تتردد بإضافتها فكلّها قيّمة. وفي النهاية لن يوظّفك عميلٌ إن كان معرض أعمالك فارغاً. من الممكن أيضاً أن تُعِدَّ بعض العينات لتُرسلها للعملاء عندما يطلبون منك ذلك.
يجب أن نَذكر أن الموقع الأفضل لإنشاء معرض الأعمال هو موقعك الشخصي. إذ يُمكنك أن تُصممه وتُعدّل عليه كي يُناسب مهاراتك والخدمات التي تقدمها وتضيف وسائل التواصل أيضاً. ولكن إنشاء موقع شخصي يحتاج تخطيطاً ولا يزال الحديث عن ذلك مبكراً بعض الشيء.

3- لا تتردد ولكن كن حذراً أو استشر خبيراً

في البداية سجل وأنشئ حساباً على كل المواقع التي تسمع بها فربما تكون فرصتك في أحدها.
ولا تتردد أيضاً بالتقديم على أكثر من مشروع -بما يناسب خبراتك ومهاراتك- في نفس الوقت بحجة أنك إن قُبلت في أكثر من مشروع فلن تتمكن من تنفيذها معاً. لا تخف، من النادر أن تُقبل بسرعة في البداية في أكثر من مشروع، وإن قُبلت فهناك الكثير من الحلول منها الاعتذار عن تنفيذ المشروع قبل إتمام الاتفاق، ومن الممكن ببساطة أن تستعين بأحد أقرانك ليُعينك في ذلك.
ومن الجيد أيضاً أن تتخذ مرشداً يُعينك في خطو الخطوات الأولى واتخاذ القرارات الهامة في مسيرتك الحرّة، كإنشاء حسابٍ في موقع Upwork أو Freelancer وغيرها من القرارات.

4- احذر من التقييم السيء على منصات العمل الحر في بداية مسيرتك

تقييمٌ سيءٌ في بداية مسيرتك هو بلا أدنى شك ضربة قاضية لحسابك.
لذلك لا تتقدّم لمشاريع لا تمتلك المهارات الكافية أو الوقت الكافي لتنفيذها، ولا لمشاريع غير واضحة البنود، واستفسر عن كامل تفاصيل المشروع قبل أن تتم الصفقة. ومن الضروري أيضاً أن تبذل كل جهدك لإتقان مشروعك الأول وإرضاء عميلك الأول، ومن الممكن أيضاً أن تُقدّم له خصماً مقابل أن يُقيّمك تقييماً مرتفعاً.

5- لا تُقدّم خدمتك مجاناً أو تبخس قيمتها

خدمتك التي تقدمها هي نتاج تعبٍ وجهدٍ وخبرةٍ اكتسبتها خلال سنوات، فلا تقلل من قيمة ذلك. بالإضافة إلى أنك عندما تُسعّر خدمتك فيجب عليك أن تأخذ بعين الاعتبار ثمن الحاسوب والكهرباء التي تستهلكها… وحتى ثمن كوب القهوة الذي تشربه أو المقبلات التي تتناولها عند قيامك بهذا المشروع.
أما عن كيفية تسعير خدمتك فالحديث عن ذلك يطول. ولكن يُمكنك ببساطة أن تبحث عن متوسّط السعر الذي يتقاضاه أقرانك من العاملين في نفس مجالك وبنفس خبرتك، ومن ثم تختار سعراً قريباً منه أو أقل منه قليلاً إن كنت في بدايات مسيرتك. ولكن احذر في البداية من أن تبخس قيمة خدمتك، فأنت بذلك تُسيء لزملائك وللخدمة التي تقدمها، بالإضافة إلى أن هذا لن يزيد -غالباً- من أعداد المشاريع التي ستُقبَل بها، فالعملاء يبحثون أولاً عن الجودة ولا يحبون إضاعة وقتهم بمن يقدم خدمة رخيصة قد تكون غير موثوقة.

6- العمل الحر متقلّب

إن العمل عن طريق الانترنت لا يُعد -وخاصة في السنوات الأولى- عملاً مستقراً يُمكنك أن تتوقع مردوداً ثابتاً منه. ولذلك لا تترك -في بداية مسيرتك- عملك الأساسي لأجله. فكثيراً ما تمر فتراتٌ تكثر فيها المشاريع وربما ترفض بعضها لضيق وقتك مقابل فترات أخرى لا تنجز فيها أي مشروع. لذلك من الأنسب أن تعتبره عملاً إضافياً يُساعدك على تأمين مصروفك إلى جانب مصدر مالي مستقر يُمكنك الاعتماد عليه. وذلك على الأقل حتّى تؤسس لنفسك سمعة جيدة ومسيرة مهنية قويّة يُمكنك التعويل عليها، وهذا الأمر قد يتطلّب عدّة سنوات حسب الخدمة التي تقدمها، وعندها فقط يُمكنك التخصص في العمل الحر وتعدّه عملك الأساسي.

7- لا تعمل من المنزل طيلة الوقت

إن الجلوس لفترات طويلة في المنزل أمر ممل حقاً. كما أنّ التركيز في عملك عند العمل من المنزل قد يكون صعباً أحياناً، وخاصة عند تواجد أعداد كبيرة من الأشخاص في المنزل الواحد.
لذلك بإمكانك أن تُخصص زاوية محددة من منزلك للعمل. ويمكنك أيضاً أن تعمل في إحدى المقاهي الهادئة أو في مساحات العمل المشتركة coworking spaces التي توفّر عادةً جواً مناسباً للعمل والتركيز وتُقلل من المقاطعات والملهيات التي قد تتعرض لها في المنزل. من الخيارات المحببة للبعض أيضاً العمل مع بعض الرفاق أو الأقران سوياً في مكان واحد، والصورة التالية تمثل مكان العمل المثالي لكل عامل حر.

العمل الحر و coworking space

8- انتبه لصحّتك

تذكّر أن الجلوس لفترات طويلة على الحاسوب مضرٌ جداً بصحّتك، ولا يوجد أي شيء أهم من صحتك. وتذكّر أن هذه الآثار الضارة لن تظهر فوراً، ولذلك كُن حذراً واتبع الإجراءات الوقائية.
هناك العديد من التعليمات (سننشرها بالتفصيل لاحقاً) لإرشادك نحو طريقة الجلوس الصحيّة. منها اختيار كرسي مريح يستند إليه ظهرك ورقبتك بشكل جيّد. وألّا تتجاوز فترات جلوسك أكثر من نصف ساعة متواصلة، بحيث تقوم بـ10 دقائق من تمارين التمطيط كل نصف ساعة مثلاً. بالإضافة إلى ضرورة أن يكون مستوى شاشة الحاسوب بمستوى عينيك.

9- اصبر

العمل في هذا المجال يحتاج صبراً كبيراً. لن تتمكن من الوصول إلى المبالغ التي تحلم بها بين ليلة وضحاها. لذلك وفّر طاقتك وحماسك للمدى البعيد.
ستواجه الكثير من المصاعب والعملاء ذوي الشخصيات المختلفة وقد يكون الربح في البداية عادياً جداً. لا شك أن البعض قد يجني الكثير من المال خلال فترات قصيرة، ولكن ذلك نادرٌ حقاً. الأشيع من ذلك هو أن تبذل الكثير من الجهد خلال الأشهر الأولى حتى تصل لمرحلة تكون فيها راضياً ومرتاحاً في عملك. لذلك تحلّى بالصبر حتى يحين ذلك الوقت.

10- طوّر نفسك على الدوام

هذا المجال في تطوّر سريع ومستمر. وإذا لم تتمكّن من مواكبة هذا التطور فستفشل ولن تستطيع تلبية احتياجات العملاء والسوق. قد يُعد هذا أمراً صعباً بالنسبة للبعض لكنّه ممتع جداً أيضاً؛ لأنك ستتعلم أشيائاً جديدة وتطوّر مهاراتٍ جديدة. يجب أن أذكر أن أهم مهارة يجب أن تكتسبها هي مهارة التسويق الذاتي الإلكتروني ومبادئه. بالإضافة لأهمية تنمية مهاراتك في اللغة الإنجليزية مهما كانت الخدمة التي تُقدّمها، فهي اللغة التي ستتواصل بها مع معظم العملاء، كما أنها تدل على احترافيّتك ولذلك من الضروري تطويرها باستمرار.

هذه هي أهم النصائح التي تعلّمتها من مسيرتي خلال 4 سنوات ماضية كمترجم في منصات العمل الحر، إلّا أن هناك الكثير من النصائح غيرها.
ما هي النصيحة التي تتمنى لو كنت تعرفها قبل أن تبدأ في مجال العمل الحر؟
شاركنا إياها في التعليقات لنستفيد منها جميعاً.

 

اترك تعليقاً